شرح قصيدة العقار الدامي كامل

شرح قصيدة العقار الدامي التي تُعد واحدة مِن القصائد الفريدة و المميزة و التي تتناول واحدة مِن أكثر الظواهر شيوعاً حالياً و هي ظاهرة الإدمان و تناول المخدرات ، و مِن الجدير بالذكر أن القصيدة للشاعر عبد الله جبر و هو سعودي معروف بمهاراتهِ الكتابية و الشعرية العالية فقد نشر مجموعة و اسعة مِن الدواوين الشعرية و النثرية و حتى الثريا ، و لعل أحد أفضل أعماله قصيدة العقار الدامي فدعونا نتناول معاً شرح قصيدة العقار الدامي.

شرح قصيدة العقار الدامي

شرح قصيدة العقار الدامي
شرح قصيدة العقار الدامي

بدايةً و قبل تناول شرح قصيدة العقار الدامي يجب الإشارة إلى أن القصيدة تتناول حالة الصرعى الذين يتناولون المخدرات و العقاقير المخدرة التي تُذهب عقولهم و تضر بصحة أجسامهم ، و عن شرح قصيدة العقار الدامي فهو كالأتي:

1- البيت الأول

يبدأ الشاعر قصيدته في حسرة و ألم شديد حيث يُشير الشاعر إلى مدى كثرة و تزايد أعداد الصرعى الذين ماتوا بسبب المخدرات ، و يتلو هذا الحزن الشديد تعجب و حيرة حيث يتسائل الشاعر عن السبب الذي دفعهم مِن البداية للسير في هذا الطريق الذي كان مِن المؤكد أنه سيُهلكهم في أحد الأيام.

قد يهمك:

 بحث عن الثقافة الملبسية doc

2- البيت الثاني

ثم يصف الشاعر حالة أجسامهم بأنها بالية ، و كيف أنهم كانوا حقاً تائهين و غارقين تماماً في أحلامهم و أوهامهم الواهية الكاذببة ، حيث يُشبههم بأشباح الليل و كيف أن أجسامهم ما عاد مِن الممكن رؤيتها.

3- البيت الثالث

وفي هذا البيت يصف الشاعر صرعى و موتى المخدرات قبل أن يسيروا في هذا الطريق بالعزم و القدرة على التحميل و كيف أنهم كانوا فيما سبق يمتلكون الكثير مِن الطموح و الإستعدادات القويمة.

4- البيت الرابع

أما هذا البيت فإن الشاعر يبدأه بالإستفهام الذي كانت غايته العتاب و الأسى ، و في طياته يمل التحذير مِن شرك الإدمان ، حيث يقول الشاعر بأن أمال صرعى و موتى المخدرات قد خابت كلها.

5- البيت الخامس

والأن قد لبست أمال و أحلام صرعى المخدرات الكفن قبل أن تُتاح لها الفرصة بأن تتلبس أجسادهم.

6- البيت السادس

البيت السادس
البيت السادس

والأن يصف الشاعر حالة صرعى المخدرات قائلاً بأنهم قد تدمروا تماماً و كيف أن حياتهم أصبحت مريرة لدرجة و صف حياتهم بحياة الأفاعي السامة التي تتلوى.

7- البيت السابع

والأن يقول الشاعر بأن حياة صرعى المخدرات تنتهي تماماً كيفما تذوب الشمعة.

8- البيت الثامن

والأن يصف بائعي المخدرات بالأخساء و كيف أنهم لا يمتلكون في قلبهم ذرة حب أو و ئام.

تعرف على:

 كليات المدينة المنورة للبنات

9- البيت التاسع

والأن و في هذا البيت يُطالب الشاعر بتوجيه أشد العقوبات لبائعي المخدرات.

10- البيت العاشر

ويقول الشاعر بأن مروجي و بائعي المخدرات في أمس الحاجة لعقوبة شديدة تُذيب أجسامهم.

11- البيت الحادي عشر

=
البيت الحادي عشر
البيت الحادي عشر

والأن يصف الشاعر بائعي المخدرات قائلاً بأن حتى مفترسي الغابي يهابونهم و يخافونهم مِن شدة شرهم و إجرامهم.

12- البيت الثاني عشر و الثالث عشر و الرابع عشر

وفي هذه الأبيات الثلاثة يصف الشاعر حال بائعي المخدرات قائلاً بأنهم أناس أخساء لا يستحقون مِن هذه الحياة سوى العذاب الشديد و يُشير إلى أن ضررهم أقسى حتى مِن ضرر الوحوش و الحيوانات الدامية المفترسة ، حيث لا يكتفي البائع بفريسة واحدة أو اثنين و إنما يفترس أكبر قدر ممكن و متاح.

قد يهمك:

 استخدام ورق الغار في الطبخ

وبهذا نكون قد تناولنا معاً شرح قصيدة العقار الدامي كامل للأبيات الأربعة عشر كلها ، و في النهاية يجب الإشارة إلى أن الوقوع في شرك بائعي المخدرات أسوء حتى مِن الوقوع في شرك قاتل متسلسل فالإدمان لا يؤثر على المدمن و حده و إنما يؤثر على كل مَن يُحيطون به كباراً كانوا أم صغار.