تذويب الفيلر بالمنزل

تذويب الفيلر بالمنزل من الأمور التي تشغل بال الكثير من السيدات، ولهذا سوف نقدم لهن الطريقة الصحيحة المستخدمة في تذويب الفيلر بالمنزل حيث أنه توجد العديد من الطرق الخاطئة لتذويب الفيلر والتي تؤدي إلى نتائج عكسية، مثل حدوث تورمات شديدة وانتفاخات والتهابات في المكان المحقون بالفيلر.

الفيلر

يعتبر الفيلر أحد العلاجات التجميلية التي تتم في مناطق معينة من الجسم مثل الوجه والشفاه وغيرها من الأماكن المختلفة، دون اللجوء إلى التدخل الجراحي، ويعمل على علاج الكثير من عيوب الجلد، فيساعد على التخلص من التجاعيد، والجلد المترهل، كما يعمل على التخلص من الجلد التالف وامتلاء الوجه، ويساعد على التخلص من الهالات السوداء حول العين.

مكونات الفيلر

تذويب الفيلر بالمنزل
تذويب الفيلر بالمنزل

يحتوي الفيلر على مجموعة كبيرة من المكونات الطبيعية أو مجموعة من المواد الكيميائية أو مواد طبيعية مرنة، ومن أهم المواد التي يحتوي عليها مادة السيلكون، ومادة الكولاجين، والهيالورونيك،  وجميعها من المواد الآمنة التي لا تسبب أي ضرر على صحة الإنسان وقد تكون مواد الفيلر سائلة أو شحمية أو جيلاتينية، وذلك لتكون قادرة على ملئ الفراغات بالجلد بشكل طبيعي دون وجود أي آثار جانبية.

قد يهمك أيضا

زيت الورد للمنطقة الحساسة تجربتي

أماكن حقن الفيلر

تذويب الفيلر بالمنزل
تذويب الفيلر بالمنزل

يعمل الفيلر على علاج أماكن مختلفة بالجسم حتى يعيدها إلى شبابها، ويزيل التجاعيد والخطوط البيضاء التي تعد من علامات الشيب وتقدم العمر، ومن أهم الأماكن التي يتم حقن الفيلر بها:

فيلر الخدود

ويستخدم فيلر الخدود للعمل على شد ترهلات الوجه والخدود، والتخلص من التجاعيد والخطوط الصغيرة التي تتواجد في الوجه، كما أنه يقوم بملء الخدود ونحت ملامح الوجه، مما يساعد على الحصول على عمر  أصغر بمقدار عشرات السنوات.

فيلر تحت العين

يستخدم فيلر تحت العين لعلاج الكثير من المشاكل التي تتواجد في هذه المنطقة من أهمها، التخلص من مشكلة العيون المنتفخة، وعلاج الهالات السوداء تحت العين، والتي تظهر نتيجة لضعف الجلد أسفل العين وبروز الأوعية الدموية الرقيقة، مما يعمل على استعادة العيون جميلة ومشرقة من جديد.

فيلر الأنف

لا يستخدم فيلر الأنف بكثرة وإنما يعمل على علاج شكل الأنف الخارجي، والتخلص من التجاعيد البسيطة التي تظهر حول الأنف.

فيلر الشفاه

هو أحد الإجراءات التجميلية التي تستخدم بكثرة، وفيها يتم استخدام الفيلر في نفخ وملء الشفاه، والعمل على التخلص من التجاعيد والخيوط الدقيقة التي تقع حول الفم.

فيلر الوجه النحيف

ويستخدم هذا النوع من الفيلر للوجه النحيف دون النظر إلى الفئة العمرية، فقد يتم حقن فيلر الوجه في مرحلة الشباب، لأنه يعتمد على ملء الوجه النحيف وزيادة حجمه، ويستخدم مع كبار السن لملء الوجه والتخلص من التجاعيد وعلامات التقدم بالسن المختلفة.

أنواع الفيلر

تذويب الفيلر بالمنزل
تذويب الفيلر بالمنزل

الفيلر له أنواع متعددة تستخدم في عملية الحقن ومن أهم هذه المواد:

فيلر حمض الهيالورونيك

تعد مادة حمض الهيالورونيك من أكثر المواد المستخدمة في حقن الفيلر والأكثر شيوعًا، ويشبه فيلر حمض الهيالورونيك  تركيبة الأنسجة الطبيعية الرابطة في الجلد إلى حد كبير، ويُستخدم لتحسين شكل الوجه والتخلص من التجاعيد حول الفم وعند الجبهة والحاجبيين، ويعمل على رسم محيط الشفاه، ويعمل على علاج الندوب الناتجة عن حب الشباب.

فيلر هيدروكسيلابتيت الكالسيوم

تعتبر مادة هيدروكسيلابتيت الكالسيوم من المواد الطبيعية التي تقع في النسيج العظمي البشري، ويتم تصنيعها لاستخدامها في حقن الفيلر، وتعمل على علاج التجاعيد والخطوط ذات الحالة المتوسطة، كما تعمل على تعبئة الوجه، ونفخ الخدود وغيرها.

فيلر دهون الجسم

يتم استخدام فيلر دهون الجسم عن طريق شفط كميات معينة من دهون الجسم، والعمل على حقنها مرًة أخرى في الوجه، ويعد هذا الفيلر من أكثر الأنواع صعوبة، ويحتاج إلى عملية شفط الدهون أولًا من أسفل البطن أو منطقة الأرداف، ثم يتم العمل على تنقية وتصفية هذه الدهون جيدًا، ثم يتم حقنها مرًة أخرى.

فيلر الكولاجين

يعتبر فيلر الكولاجين من أوائل المواد المستخدمة في حقن الفيلر، وتستخدم لعلاج التجاعيد العميقة، ويتم الحصول عليه من جلود الأبقار، ومُصرح باستخدامه من قبل هيئة الدواء الأمريكية.

فيلر بوليمر

تم تصنيع مادة البوليمر المستخدمة في حقن فيلر بوليمر من قبل الإنسان وتستخدم لعلاج التجاعيد المتوسطة والبسيطة، وهي مادة قابلة للتحلل.

فيلر السيلكون

يعتبر فيلر السيلكون من أنواع الفيلر المشهورة والتي يتم استخدامها بشكل كبير في علاج التجاعيد العميقة، والتخلص منها إلى الأبد بسبب عدم قدرة الجسم على تكسيره.

فيلر الخرز البلاستيك المجهري

يعتبر فيلر الخرز البلاستيكي من الأنواع المستخدمة في حقن الفيلر، ويتم تصنيعه من مادة الخرز البلاستيكي بولي ميتاكريليت الميثل، وبعد فترة يذوب الفيلر ويبقى الخرز البلاستيكي لفترة طويلة تحت الجلد، ويصعب تذويبه بالعديد من الطرق المختلفة، وغيرها من المواد الكثيرة التي تستخدم في حقن الفيلر.

كيف يتم تذويب الفيلر بالمنزل

قد يتبع البعض العديد من الطرق والوسائل الخاطئة عند تذويب الفيلر ومن أهمها استخدام ابر الحقن في سحب الفيلر، وذلك لأن المادة التي يتم حقنها في الفيلر يصعب سحبها مرًة أخرى لأنها تكون بمثابة جيل كثيف لا يمكن سحبه بسهولة، ولهذا تلجأ الكثير من السيدات إلى تخفيف أو تذويب الفيلر بالمنزل، ولهذا سوف نقدم لهن العديد من الطرق المميزة الآمنة، والتي لا تشكل أي خطر أو ضررًا عليهن، وليس لها أي آثار جانبية، ومن أهم هذه الطرق:

تذويب الفيلر بالمنزل عن طريق استخدام الكمادات الحارة

تذويب الفيلر بالمنزل

يتم استخدام كمادات من الماء الساخن على أماكن الحقن، أو أماكن تكتلات الفيلر التي تتواجد في الوجه أو الشفاه، ويتم استخدام هذه الكمادات 4 مرات يوميًا للتخلص من تكتلات الفيلر، والحصول على النتائج المطلوبة.

تذويب الفيلر بالمنزل عن طريق البخار

يتم وضع إناء مملوء بالماء على موقد حتى تصل إلى درجة الغليان، أو استخدام جهاز البخار إن وجد، ويتم توجيه الوجه مقابلًا للبخار، حتى يتم التخلص من تكتلات الفيلر التي تتواجد في أماكن مختلفة من الوجه أو الشفاه.

تذويب الفيلر بالمنزل عن طريق المساج

تذويب الفيلر بالمنزل
تذويب الفيلر بالمنزل

يعد المساج وتدليك أماكن الفيلر من الطرق المستخدمة في عملية تذويب الفيلر، حيث تقوم المرأة بتدليك الأماكن التي تحتوي على الفيلر سواء كانت  أماكن متفرقة في الوجه أو عند الشفاه، وتعتبر هذه الطريقة غير مجدية إلا أنها من أسهل الطرق، ويمكن القيام بها بسهولة وفي أي مكان، ولا تحتاج إلى مجهود للقيام بها، وتعمل على تخفيف تكتلات الفيلر نسبيًا.

الآثار الجانبية لحقن الفيلر

بالرغم من نسب نجاح حقن الفيلر، وأنه لا يحتاج إلى شقوق جراحية للقيام به إلا أنه يحتاج إلى المهارة الفائقة والخبرة الفائقة لدى الطبيب حتى لا تتعرض المريضة للمخاطر المتعددة ومن أهمها:

  • قد تتسبب مادة الفيلر في إحداث نتائج عكسية وغير مرضية، فقد يعمل على زيادة الانتفاخ والتورم بشكل سيء وغير طبيعي، مما يعطي منظرًا غير لائق.
  • قد يتسبب الفيلر في تغير لون الجلد، فقد يختلف لون الجلد المحقون عن الجلد الطبيعي في الوجه.
  • قد لا تستجيب بعض أجسام الأشخاص لمادة الفيلر ويسبب لهم العديد من الآثار السلبية الجانبية.
  • يعمل الفيلر أحيانًا على تلف الأوعية الدموية.
  • قد يتسبب الفيلر في حدوث نزيف تحت الجلد أو يتسبب في إصابة المريضة بالعدوى.